رفع الجفون

اول مراجعه بعد العملیة
مدة البقاء في المستشفى -
مدة العملية من ساعة الى 3 ساعات
فترة النقاهة اسبوعين
الحاجة الى الادوية يوجد

رفع الجفون

يتم إجراء عملية رفع الجفون بثلاث طرق، حيث تتعلق طريقة إجراء العملية لكل شخص بنوع المشكلة التي يعاني منها.

أكثر أنواع هذه العمليات انتشارا هي عملية رفع الجفون العليا. خلال هذه العملية، تتم إزالة الجلد الزائد وترتيب الأنسجة الدهنية هناك بصوره متناسقة، بحيث لا تبدو العيون غائصة.

أحيانا، يتم إجراء عملية رفع الجفون عندما يعاني الشخص من ترهل غير متساو في أحد الجفون، مقارنة بالجفن الاخر أو بالعين الأخرى.

في بعض الأحيان، من الممكن أن يحصل ترهل الجفون نتيجة للإصابة بأمراض مختلفة (مثلا: الحثل العضلي – Muscular dystrophy – MD) أو بسبب ضعف العضلات. يتم إجراء التصحيح بالاعتماد على ارتفاع الحواجب. خلال هذه العملية، يتم وصل العضلات التي ترفع الجفن بنسيج الجفن ذاته.

هنالك عملية أخرى يتم إجراؤها للجفون السفلى. في مثل هذه الحالات، يتم إجراء العملية بسبب ظهور أكياس وهالات تحت العيون. هذه الأكياس تمنح الوجه مظهراً متعباً وغير جميل. يحصل هذا الأمر بسبب ضعف الأنسجة وفقدانها لجزء كبير من حجمها. بالغالب، يكون ظهور هذه الأكياس مصحوباً بترهل وسط الوجه، بالإضافة لتكون جلد زائد وضعف في الجلد. في هذه العملية، يتم ترتيب (تصمم) الأنسجة الدهنية من جديد، وتزال أكياس الدهون والجلد الزائد، وتتم تقوية العضلات الموجودة تحت الجلد.

من أجل الحصول على نتائج جيدة بعد إجراء عملية رفع الجفون، لا بد من إعلام الطبيب بكل الأمراض التي يعاني منها الشخص. فهنالك أمراض، كما أسلفنا، يكون ترهل الجفون جزءاً من أعراضها. كما أن على أطباء العيون الأخذ بعين الاعتبار جيل المريض، نوع بشرته، جنسه، أصله، عمل العضلة، ومدى ترهل الجفون. تعتبر هذه الأمور عوامل مساعدة تدعم الطبيب في عملية تقدير كيفية إجراء العملية واحتمالات نجاحها.

من المهم أن نذكر أن عملية رفع الجفون، مثلها مثل الكثير من العمليات التجميلية، خاضعة لأن تتغير نتائجها مع الزمن. تحصل هذه التغييرات في النتائج بسبب التقدم بالسن والبنية الفيزيولوجية لجسم الإنسان. وبما أن الجلد الزائد يتراكم في الوجه مع الوقت، وبما أن الدهون والتجاعيد الجديدة تظهر باستمرار، فإن احتمال عودة ترهل الجفون مجددا يبقى وارداً في المستقبل.

امور يجب مراعاتها لضمان نجاح العملية

قبل العملية

ينبغي للمريض أن يلتقط صور فتوغرافية لعينه ويعطيها للجراح التجميلي ويعلمه بتاريخه الطبي. ينبغي للمريض عدم تناول الأسبرين ومضادات تخثر الدم قبل العملية لمنع النزيف المتضاعف إثناء الجراحة. يمكن الجراح يجري فحوصاتٍ للعيون. يجب على المريض الامتناع عن التدخين لعدة أسابيعٍ قبل العملية.

اثناء العملية

يتم تخدير المريض موضعيا أو عاما بحسب حالة. يشق الجراح جرحا تحت الرموش أو الجفن الأسفل ويزيل الجلد والعضلات والدهون الإضافية. تستغرق العملية لمدة ۱ إلى ۳ ساعات. يمكن مغادرة المستشفى في نفس اليوم ويصبح المريض قادرا ممارسة أعماله اليومي بعد مضى ۷ إلى ۱۰ أيام.

بعد العملية

ربما يعاني المريض من بعض الأعراض الشائعة مثل الانتفاخ وعدم وضوح الرؤية والألم والاحمرار وجفاف العيون. يوصف الجراح بعض الأدوية وقطرات العين لمعالجة هذه الأعراض. يجب أن يسترح المريض رافعا رأسه لبضعة أيام بعد العملية ويستخدم أكياس الثلج لتخفيف الانتفاخ والكدمات. يجب تجنب استخدام العدسات الاصقه. يجب تجنب الفعاليات الحركية الشديدة لمدة أسبوع أو أسبوعين. يجب تجنب التدخين وتعرض العين إلى اشعة الشمس بشكل مباشر.

صور و فيديو للعملية

مستشفى أبادانا