زراعة الشعر

علي طب يقدم اليكم ابرز الخدمات الطبية في مجال زراعة الشعر بطريقه سهلة و اقل تكلفة و بأحدث الطرق مع أطباء و متخصصين خبرة في ايران.

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر هي جراحة تجميلية غير جائرة ويتم إجراؤها لإعادة الشعر إلى مناطق من فروة الرأس التي تعاني من الصلع أو التي يوجد بها شعر ضعيف ورقيق. زرع الشعر هي إجراء يقوم فيه جراح استعادة الشعر المتخصص بنقل الشعر من منطقة دائمة إلى منطقة يوجد بها الصلع أو الشعر الخفيف في فروة الرأس. يقوم الجراح عادة بنقل الشعر من المنطقة الخلفية أو جانبي الرأس إلى مقدمة الرأس والتاج.
عادة ما يتم إجراء عملية زراعة الشعر في مركز العلاجية علي طب تحت تأثير التخدير الموضعي دون الشعور بألم أو انزعاج. غالبا ما يكون نمط الصلع هو المسؤول عن تساقط الشعر، وهذا يعود إلى علم الوراثة. تعود الحالات المتبقية من حدوث الصلع و تساقط الشعر إلى مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الحمية والضغط العصبي والأمراض المختلفة والاختلال الهرموني وتناول بعض الأدوية التي تساعد على تساقط الشعر.

زراعة الشعر بتقنية DHI
يعد الشعر من أهم علامات الجمال الأساسية بالنسبة للرجال والنساء على حدٍ سواء، ولكن بالطبع يزداد الأمر أهميةً لدى النساء لذا فمن لطف الله أن جعل مشكلة الصلع سائدة لدى الرجال ومتنحية في النساء. لكن كثيراً ما تعاني النساء نتيجة اضطراب الحالة النفسية أو الهرمونات من مشكلة تساقط الشعر، لذلك عمل الأطباء منذ القدم سعياً لإيجاد حل لهذه المشكلة، فكانت هناك عدة محاولات منها الطبيعية والطبية كحقن الشعر بالبلازما حتى توصل الأمر بهم لعمليات زراعة الشعر.
كانت هذه العمليات في بداية الأمر تتم بطرق معقدة نسبياً وذات نتائج غير مرضية ومضاعفات كثيرة جداً، ومع الوقت تطورت تلك الطرق شيئاً فشيئاً حتى وصلت إلى درجة عالية من الدقة والنجاح تضاهي بها الشعر الطبيعي.

طرق زراعة الشعر
هناك العديد من الطرق والتقنيات المستخدمة في زراعة الشعر لكل منها مميزاته وعيوبه ويتفاضل بعضها على بعض حسب نسبة المميزات والنتائج والعيوب، وإليك أشهر الطرق والتقنيات التي يتم من خلالها زراعة الشعر في عالمنا اليوم:
تقنية الشريحة “FUT”
زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف “FUE”
زراعة الشعر بتقنية DHI (قلم تشوى) وتعتبر هذه التقنية من أفضل التقنيات التي يتم بها زراعة الشعر وهي ما سنتحدث عنه تفصيلاً مع علي طب.
عملية زراعة الشعر يُمكن القيام بعملية زراعة الشعر في عيادة الطبيب المختص، حيث ينظّف الجرّاح فروة الرأس ومن ثمّ يحقن الجزء الخلفي من الرأس لتخديره، كما يُمكن للطّبيب الاختيار ما بين القيام بعملية زراعة الشعر من خلال تقنيتين وهما:

تقنية فوس
تقنية فوس التي جاء اسمها من اختصار اسم التقنية بالإنجليزية (follicular unit strip surgery/FUSS)؛ حيث تعتمد تقنية فوس على إزالة شريط بحوالي 15-25 سم من الجلد الخلفي للرأس، ومن ثمّ تتم خياطته في جزء الرأس الذي لا ينمو فيه الشعر، كما أنّ هذه المنطقة سوف تُغطّى لاحقاً بالشعر، ثم يقسّم الجراح شريط فروة الرأس المزال لحوالي 500- 2000 قطعة صغيرة، ومن ثم يستخدمها لزرعها في مناطق مختلفة بحيث تمتلك كل قطعة عدداً قليلاً من الشعر، يعتمد هذا الشعر على نوعيّة ولون وجودة وحجم المنطقة التي ستحصل على عمليّة الزراعة.

تقنية فوي
تقنية فوي التي جاء اسمها من اختصار اسم التقنية (بالإنجليزية: (follicular unit extraction (FUE) تتم من خلال حلق الجرّاح للجزء الخلفي من فروة الرأس، ومن ثمّ إزالة بُصيلات الشعر الموجودة في ذات المنطقة واحدة تلو الأخرى، فتظهر جروحٌ صغيرة جداً.

زراعة الشعر بالاقتطاف
الشعر تاج الجمال للرجال والنساء على حد السواء. إنه أحد أهم علامات الشباب والحيوية، ولهذا تجذب مستحضرات علاج الشعر وتصفيفه انتباه المجتمع وتنتشر فيه بسرعة وسهولة. ولهذا ينعكس مظهر شعرنا على ثقتنا بأنفسنا.
ولا شك أن تساقط الشعر والصلع يمكن أن تفقدنا الثقة بمظهرنا، بل وقد يتطور الأمر لتؤثر هذه المشكلة على حياتنا الشخصية والمهنية. هناك العديد من الحلول التي يمكن اللجوء إليها لعلاج هذه المشكلة وأهم هذه الحلول هي زراعة الشعر الطبيعي أو تقنيات نقل بصيلات الشعر.

أساليب استبدال الشعر مع علي طب:
يمكن اتّباع العديد من الأساليب والطرق التي تمكن من استبدال الشعر الأصلع، ومن الأمثلة على هذه الطرق ما يلي:
توسع الأنسجة يمكن القيام بهذا الإجراء من أجل زرع الشعر والذي يعتمد على استخدام جهاز يُسمّى موسّع الأنسجة (بالانجليزية: tissue expander)؛ حيث يتمّ استخدامه في المنطقة التي لا تحتوي على شعر، والتي تُعتبر صلعاء من أجل تعزيز عمل الأنسجة تحت الجلد لإنتاج خلايا جلديّة جديدة.
جراحة شريحة كاملة يعتبر هذا الإجراء (بالانجليزية: Flap surgery) من الجراحات المثالية لتغطية مناطق كبيرة من الصلع؛ حيث تتمّ هذه العملية من خلال إزالة جزء من منطقة الصلع واستِبدالها بشريحة من الجلد الذي يحمل الشعر مع الانتباه إلى ارتباطها مع إمدادات الدم الأصلية.
مدة العلاج يمكن استغراق مدة علاج الشعر فترة طويلة؛ حيث يحتاج في كثير من الأحيان للعديد من الجَلسات الجراحية لتحقيق الهدف المرجو، بالإضافة إلى ضرورة ترك فترة عدّة أشهر ما بين كل جلسة، ولهذا يُمكن أن يستغرق العلاج الكلي حوالي عامين، كما يُمكن أن تظهر النتائج بعد شهر أو شهرين من انتهاء الجراحة.